دورى الأمم الأوروبى .. فكره جيده ، ولكن !!

منذ سنتين - - مقال



فِكره جديده قام الإتحاد الدولى باعتمادها ، لتبدأ البطوله الأولى فى سبتمبر ٢٠١٨ ، عقب نهاية فعاليات كأس العالم المُقرر إقامته فى روسيا ٢٠١٨ . 

البطوله ستحِل بشكل كبير محل المُباريات الوديه الدوليه التى تُقام فيما يُسمى "أيام الفيفا" . 


أما عن شَكل البطوله .. 

ستكون عُباره عن أربعة مجموعات ، مُكونه من ثلاث  مُنتخبات بكُل مجموعه ، ال ١٢ فريق سيتم إختيارهم حسب التصنيف العالمى للفيفا . 

يتأهل متصدروا المجموعات الأربعه ، الى الُربع الذهبى ، ليُلعب الدورين ، نصف النهائى و النهائى فى مكان يحدده الإتحاد الدولى ، ليُهلن عن أول بطل للنسخه الأولى من دورى الأمم الأوروبى فى يونيو ٢٠١٩ . 

الجدير بالذكر أن  دوري الأمم أيضا أربعة مقاعد عبر الأدوار الفاصلة إلى يورو 2020.
 
الفِكره فى حد ذاتها مُمتازه من أجل التنافس بين المُنتخبات المُشاركه فى البطوله من أجل الحصول على مقاعد لليورو ، أيضاً ستزيد من رغبة  المُنتخبات خارج ال ١٢ فريق ، فى الحصول على نتائج جيده للمُشاركه فى هذه البطوله . 

لكن الأمر السىء ، أن لعب مثل تلك البطوله سيزيد من حِدة الأجواء ، مما قد يُعرض اللاعبين لإصابات فى أوقات حرِجه من الموسم . 

فى النهايه ... هى فِكره جيده ، لكن ننتظر كيف ستكون على أرض الواقع ، و الأكيد اننا ننتظر بطل " دورى الأمم الأوروبى " الأول .