ظاهرة الكائن زيدان كمدرب !

منذ سنتين - - مقال



الشيخ زيدان - الحاوي - الساحر - المحظوظ كل هذا و أكثر يُقال علي المدرب الفرنسي.

لاعب الوسط المهاجم الفرنسي يترك الملعب في نهائي كأس العالم ٢٠٠٦ ضد ايطاليا في مشهد تاريخي مطرودا و لمحة فنية غير عادية و هو يضع ضربة جزاء ببرود أعصاب و مهارة كروية أمام أفضل حراس العالم ان لم يكن الافضل في التاريخ و هو بوفون الايطالي.

و يعتبر هذا المشهد هو اول خطوة نحو التدريب لكونه آخر ماتش في تاريخ زيدان كلاعب. و يظهر لنا زيدان بثوبه الجديد كمدرب !

العالم كله ينتظر بصمات زيدان في التدريب لان هذا المعتاد منه كلاعب و هو ممارسة كرة القدم بشخصيته القيادية و مهارته الفكرية التي تغلب علي مهارته الكروية.

أول خطوة "مدرب مساعد" في جهاز المخضرم أنشيلوتي لفريق ريال مدريد ليفوز ببطولة دوري الأبطال و ينهي الموسم بالفوز بكأس أسبانيا بعد الفوز علي برشلونة.

ثاني خطوة و في مفأجاة للجميع يترك زيدان الجهاز و يذهب منفردا لتدريب فريق ريال مدريد للدرجة الثانية و تكون هذه بدايته الفعلية كمدير فني لمدة موسمين.

و في بداية موسم ٢٠١٦ يُعين زيدان مدرباً فنيا للفريق الأول لنادي ريال مدريد. و هنا يتخذ الجمهور و الاعلام ثلاث اتجاهات، الاول يهاجم بحجة ان زيدان كل ما يملك من خبرة في التدريب هم ٣ سنين، الثاني يؤيد زيدان لثقته التامة في امكانياته كلاعب و الثالث يترقب الموقف في هدوء "اديله فرصته يمكن تظبط معاه"

يبدأ زيدان الموسم بداية قوية في سلسلة من الانتصارات و يحتل المركز الأول في الدوري الأسباني و يوسع الفارق بين غريمة التقليدي برشلونة و لكن يتعرض لنزيف من فقدان النقاط ليصبح الفارق الآن ٣ نقاط لصالح ريال مدريد مع الاحتفاظ بمباراة مؤجلة. البعض انسب الفضل في مشوار زيدان حتي الان للحظ و التوفيق و البعض اشاد بالتكتيك.

تعالي نتكلم شوية كفنيين !

الجدير بالذكر أن الرسم البياني لبصمة زيدان التكتية هي في تزايد مستمر و لكن في بداية المرحلة التدريبية كان يوجد الكثير من الخلل في الجمل الهجومية و ضعف خط الوسط في الضغط و التغطية.

زيدان يفضل ٤-٣-٣ التقليدية في ظل جاهزية ال BBC.

حراسة المرمي: ناڤاس

 خط الدفاع: كارفاخال - بيبي أو ڤاران - راموس - مارسيلو

خط الوسط: كاسيميرو - مودريتش - كرووس

خط الهجوم: بال أو ڤازكيز - بينزيما - رونالدو

يتميز زيدان بتطبيق سياسة التدوير العادلة و التي تعد من أهم مميزاته و التي دائما ما تقوم بجعل البديل جاهز و من أهمها خيسيه سابقا، ناتشو، ڤازكيز، كوڤازيتش و اسينسيو.

و لكن تعالي ننظر علي بصمة زيدان في أداء لاعب مثل كاسيميرو و الذي حل المشكلة الازلية في خط الوسط المدافع في ريال مدريد. ايسكو و الذي اعاد اكتشافه من جديد و انتشاله من دوامة الهبوط في المستوي.

كارڤاخال و مارسيلو بعد إلزام مودريتش بالتغطية علي كارفاخال و كرووس علي مارسيلو مما ساهم في ظهور الظهيرين بمستوي راقي و جعل مدريد تمتلك اثنين من أفضل الظهراء المدافعين.

و لكن لنكن مُنصفين زيدان استكمل مشوار أنشيلوتي مع الفريق و الذي وضع القوام الاساسي في الفريق و لم يضيع الوقت في البداية من جديد و لكنه قام بالتطوير و من اهم البصمات اعتماد ريال مدريد علي التمريرات القصيرة و ثقة لاعبي الوسط في الاحتفاظ بالكرة و حرية مدافعي الاطراف في الهجوم و لكن استغلال زيدان للرأسيات و العرضيات يُنسب للمجهودات التدريبة و الذي جعل ريال مدريد من أخطر الفرق هجوميا.

و من عيوب مدريد أيضاً التي لم نري بعد بصمته عليها هي العمق الدفاعي و الرقابة الدفاعية لم يظهر راموس بأفضل ما يملك و الاصابات تلاحق كل من ڤاران و بيبي و لكن مجهود زيدان المستمر مع كل البدلاء ليظهر ناتشو امام بايرن و كأنه وُلد أساسياً في مدريد.

و يُضاف الي زيدان مرونة الفريق في التحول من ٤-٣-٣ الي ٤-١-٤-١ و في بعض الاحيان ٤-٥-١.

ننتظر من زيدان بصمته علي موراتا و خيميس رودريجيز.

هل يفعلها زيدان و يفوز بدوري الابطال ليدخل تاريخ المدربين من اوسع الابواب.

ملحمة الريال و البايرن ٢-١ و ٤-٢ ! 

نعم تمتلئ بالتوفيق و الحظ لريال مدريد و لزيدان في ضياع ضربة الجزاء في ماتش الذهاب و ضعف الحكم الذي تصور الكثير انه افاد ريال مدريد فقط مع العلم ان الهدف الثاني للبايرن هو أيضا أوفسايد.

و لكن يحسب لزيدان بث الروح في كل لاعب و اشعال الحماسة و عدم قبول الهزيمة.

الحظ لا يأتي الا للمجتهد.

#٩٠_مليون_محلل_كروي 

و أنا واحد منهم